All for Joomla All for Webmasters


حسن الخميني:
اينما تتواجد الثقافة الايرانية فهناك ايران. الامام علی (ع)، الامام الحسين(ع) و اباالفضل العباس(ع)، ايرانيين، لأنهم يشكلون جزءا مهما من ثقافة ايران.

محمدباقر قاليباف، مرشح الانتخابات الرئاسية الايرانية:

الشجرة التي لم تثمر 4 سنوات، لن تعطي ثمارها ابدا (خطابا لحکومة الرئيس روحاني)

الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي الشيخ محمد العيسى:

أن التطرف الإرهابي المعاصر ليس له مدرسة دينية معينة؛ لأنه عبارة عن خليط من أكثر من 100 دولة. وحرص الإرهاب علی استقطاب المزيد منعناصره من السعودية إلا أنه خسر في هذا الجانب !

 

تحرير:

لم يشر الشيخ عيسی إلی ان الفكر الوهابي، مصدر اساسي لتغذية الجماعات السلفية و التكفيرية مثل القاعدة و داعش و ... بل يعتبر ايجاد الفکر المتطرف نتيجة اجتماع اشخاص من 100 دولة و هکذا يريد ان يبرأ السعودية و الفکر الوهابي من تصدير التطرف.

ترکي الفيصل رئيس جهاز المخابرات السعودي السابق:

ينبغي العمل على تفادي كلّ عوامل القصور في عمل منظومتنا الخليجية؛ لمواجهة كلّ الاحتمالات، خصوصاً أن الخطر الإيراني ماثلٌ للعيان؛ فطهران تمثل خطراً حقيقياً على دول المنطقة.

آية الله الخامنئي قائد الثورة الاسلامية في ايران:

استيراد السلع التي يتم انتاجها في الداخل بما فيه الکفاية فإنه لابد اعتباره حرام شرعي و غير قانوني.

حسام الدين آشنا المستشار الإعلامي للرئيس الايراني:

لیس من الجيد ان نقلل من احترام العتبة الرضوية المقدسة من خلال جرها إلی ساحة انتخابية صعبة و مريرة و ليس من المصلحة ان نعرض القاضي إلی الحكم الجماهيري العام. لنأخذ العبر من الماضي.

تحرير:

من الواضح ان التيار الاصلاحي و التيار المقرب للرئيس الايراني حسن روحاني اصبحت لديهما مخاوف جدية من ازدياد احتمال خوض رئيس العتبة الرضوية (سادن مزار الامام الثامن للشيعة) الانتخابات الرئاسية المقبلة. هناک مساعي من قبل التيار الاصولي لإقناع رئيسي لقبول الترشح. يبدو ان اذا تم الاجماع بين کافة التيارات الاصولية لتبني رئيسي کالمرشح الوحيد لهذا التيار، سيوافق النائب العام السابق للبلاد علی خوض هذه المعركة. و تشير الاستطلاعات و الاوضاع الميدانية ان رئيسي هو المنافس الاقوی للرئيس روحاني و الذي من الممکن ان يلقی الهزيمة بالرئيس الحالي.

حسين اميرعبداللهيان مساعد رئيس البرلمان الايراني:

مطالب الشعب البحريني مطالب ديمقراطية تتفق مع ميثاق الامم المتحدة لذلك ندعم البحرينيين معنويا و سياسيا.

آية الله الخامنئي مخاطبا المالکي:

النجاحات التي تحققت في العراق کانت بهمتکم. اعتقد جازما ان دورکم في العراق لن ينسی. انتم الذين اخرجتم الامريکان و اعززتم العراق.

Load More